السعودية تنقل القادة من أيتام منطقة مكة المكرمة إلى قبة مجلس الشورى دعما  لمبادرة "أنا في قمة الهرم"
19
Mar
2018

The content of this Press Release is available only in Arabic

السعودية تنقل القادة من أيتام منطقة مكة المكرمة إلى قبة مجلس الشورى دعما لمبادرة "أنا في قمة الهرم"

السعودية تنقل القادة من أيتام منطقة مكة المكرمة إلى قبة مجلس الشورى دعما لمبادرة "أنا في قمة الهرم"

نظمت الخطوط السعودية ـــ الناقل الوطني للمملكة ـــ يوم الاثنين الثاني من رجب 1439هـ الموافق 19 مارس 2018م برنامجا حافلاً لاستقبال واستضافة وفد من دور الأيتام في رحلته من جدة إلى الرياض (ذهاباً وإياباً) وذلك عبر رعاية مبادرة "أنا في قمة الهرم" التي أطلقها فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة بالشراكة المجتمعية مع مركز البصمة الإيجابية للاستشارات التربوية التعليمية المتخصصة في تأهيل القادة، والتي تُعنى بتأهيل وتمكين الأيتام من قيادة الحياة.

أنا في قمة الهرم-1أنا في قمة الهرم-2

وتهدف هذه المبادرة والتي تم اعتمادها من إمارة منطقة مكة المكرمة لبرنامج "كيف نكون قدوة" لتحويل العمل مع الأيتام من رعوي إلى تنموي إلى جانب تعزيز ثقتهم للالتحاق بسوق العمل وتنشئة قيادات لتكون قدوة بالمجتمع .

وتتمثل المبادرة في تنظيم زيارة لوفد من أبنائنا القادة الأيتام بمنطقة مكة المكرمة إلى مقر مجلس الشورى في الرياض للتعرف على إحدى أهم مؤسسات الدولة ومراكز صناعة القرار.

تأتي رعاية الخطوط السعودية لهذه المبادرة ضمن دعمها لبرامج المسؤولية الاجتماعية والمشاريع البناءة وانطلاقاً من دورها الرائد في خدمة المجتمع منذ تأسيسها، حيث تكفل الناقل الوطني بنقل الوفد المكون من (27) ضيفاً من جدة إلى الرياض ثم العودة إلى جدة عقب اتمام الزيارة لمقر مجلس الشورى، وتم تأمين منصة خدمة خاصة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة لإنهاء اجراءات سفر الوفد واستضافتهم في صالة المغادرة ثم الترحيب بهم من قبل طاقم الرحلة رقم (1032) التي استقلها الوفد من جدة إلى الرياض. كما تم لهم استقبال خاص في مطار الملك خالد الدولي في الرياض. وشكر أعضاء الوفد الخطوط السعودية على العناية الفائقة وخصوا بالشكر كل من المشرف التنفيذي لمحطة جدة سعود الحارثي ومدير محطة الرياض المناوب سليمان الشنان ومدير مكتب التذاكر المركزي وليد المالكي ومدير العلاقات العامة عبدالعزيز المعيوف.

وقد تم تقديم العديد من البرامج وورش العمل لتنفيذ هذه المبادرة تتناول العديد من الجوانب لاسيما النفسية والاجتماعية وذلك لتحقيق الأمان النفسي والقدرة على التخلص من المشاعر السلبية في حياة اليتيم، إلى جانب قياس الفجوة في حياتهم ووضع الأسس لردمها ومساعدتهم على بناء شخصية إيجابية، يضاف إلى ذلك توجيه الفكر نحو الاستقلالية المالية وتشجيع فكر الادخار والإبداع في المشروعات بما يتناسب مع متطلبات السوق والتوجه الوطني، وغير ذلك من الجوانب الهامة التي تم استهدافها بالاستعانة بمستشارين أكفاء لتنفيذ هذه المبادرة الإنسانية.


Notice

You are exiting SAUDIA website ,that lands on external website which may or may not meet the accessibility guidelines . If you want to proceed select "Proceed to external link" else Press "Cancel".

How do you want to continue?



This website uses cookies

By continuing to use our website you agree that we will collect and processes your personal information in relation to services provided by SAUDIA and our trusted third parties. We use cookies to give you the best experience on our website.

By continuing to use our website, without changing your cookie settings, you agree to our use of cookies in accordance with our updated Cookie Policy. We have also updated our Privacy Policy which can be read here.

Please click on ‘Continue’ to accept all cookies.


Experience Landing Background