The content of this page is available only in Arabic

بطاريات رديئة بحقيبة أحد المسافرين تسببت في تأجيل رحلة جوانزو/ الرياض

بطاريات رديئة بحقيبة أحد المسافرين تسببت في تأجيل رحلة جوانزو/ الرياض

الخطوط السعودية تكرر التحذير من خطورة حمل مواد قابلة للإشتعال

أهابت الخطوط الجوية العربية السعودية بجميع المسافرين عدم حمل مواد قابلة للإشتعال أثناء سفرهم سواء ضمن أغراضهم الشخصية في مقصورة الطائرة أو ضمن الحقائب المشحونة نظرا لقابليتها للإشتعال المفاجئ وتعريض سلامة المسافرين للخطر، حيث تسببت بطاريات رديئة قابلة للإشتعال بحقيبة أحد المسافرين تحت مقعده بالطائرة (بوينج 200ـ777) في تطاير الشرر وتصاعد الدخان من حقيبة المسافر قبيل إقلاع الطائرة في رحلتها رقم sv885 المتجهة من جوانزو إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض اليوم السبت 13/7//1436هـ الموافق 2 /5/ 2015م وأدى ذلك إلى إنزال جميع الركاب وتأجيل الرحلة من أجل الإطمئنان على سلامة الطائرة وتجهيزها للمغادرة بمشيئة الله.

وأوضح مساعد مدير عام الخطوط السعودية للسلامة والجودة الكابتن محمد الشهري أنه أثناء تصعيد الركاب للطائرة بشكل اعتيادي وجلوسهم على مقاعدهم لاحظ الملاحون تصاعد الدخان من حقيبة أحد المسافرين تحت المقعد (31B) بدرجة الضيافة وتم إبلاغ قائد الطائرة على الفور وبدوره وجه بإخلاء الطائرة من جميع المسافرين والملاحين حفاظا على سلامتهم وإنزال كامل العفش للإطمئنان على عدم وجود مواد أخرى قابلة للإشتعال، وتم استدعاء سلطات المطار للتعامل مع الحادثة وفق الإجراءات المتبعة.

وأكد الكابتن الشهري أن جميع المسافرين بخير ولم يتعرض أي منهم لمكروه وقال : (تم إنزال جميع الركاب وعددهم 316 راكبا من الطائرة في وقت قياسي والإطمئنان على سلامتهم وجميعهم بخير ولله الحمد ولا توجد بينهم أي اصابة أو حالة اختناق جراء الدخان المتصاعد وتمت استضافتهم في صالة المطار ثم نقلهم للراحة والمبيت بأحد الفنادق في ضيافة "السعودية" مع توفير كافة احتياجاتهم ريثما يتم الاطمئنان على جاهزية الطائرة للمغادرة وسيتم إبلاغهم لاحقا بالموعد الجديد للرحلة) .

وأشاد الشهري بحسن تصرف طاقم ملاحي الطائرة واتباعهم لإجراءات السلامة حيث تم إخراج الحقيبة فورا خارج الطائرة وتنظيم مغادرة جميع المسافرين وحرصهم على سلامتهم وبقائهم على متن الطائرة حتى مغادرة آخر راكب وخلو الطائرة من المسافرين، ثم تم توجيهم لأحد المراكز الطبية المتخصصة لإجراء كشف طبي للإطمئنان على سلامتهم أولا وجاهزيتهم لرحلة العودة وهو إجراء تفرضه أنظمة السلامة وتطبقه الخطوط السعودية ضمن إجراءات سلامة عملياتها التشغيلية،

ونبه الكابتن محمد الشهري جميع المسافرين بعدم حمل مواد قابلة للإشتعال أو بطاريات كهربائية رديئة ونحوها من الأغراض معهم أثناء سفرهم أو شحنها ضمن أغراضهم لما تمثله من خطورة على الطائرة وبالتالي على المسافرين، مؤكدا أن الأنظمة العالمية للنقل الجوي تحظر حمل مثل هذه الأغراض وتحمل الراكب كامل المسؤولية عما يترتب عليها من حوادث لا سمح الله.

Notice

You are exiting SAUDIA website ,that lands on external website which may or may not meet the accessibility guidelines . If you want to proceed select "Proceed to external link" else Press "Cancel".

How do you want to continue?

This website uses cookies

By continuing to use our website you agree that we will collect and processes your personal information in relation to services provided by SAUDIA and our trusted third parties. We use cookies to give you the best experience on our website.

By continuing to use our website, without changing your cookie settings, you agree to our use of cookies in accordance with our updated Cookie Policy. We have also updated our Privacy Policy which can be read here.

Please click on ‘Continue’ to accept all cookies.

Experience Landing Background